سياسةوطني

عشية “البيام” بلعابد يعطي تعليمات صارمة ويؤكد متابعته الشخصية لسير الإمتحانات

ترأس وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، ندوة وطنية من مقر الوزارة بالمرادية، عبر تقنية التحاضر المرئي، حضر أشغالها إطارات ، خُصّصت لتقديم التعليمات والتوجيهات الواجب التقيد بها لضمان إنجاح مختلف العمليات المرتبطة بامتحان شهادة التعليم المتوسط دورة 2023.
وقد أكد السيد الوزير، على متابعته الشخصية والمباشرة لسير امتحان شهادة التعليم المتوسط دورة 2023، بداية من استقبال المواضيع وتأمينها على مستوى مراكز الإجراء، كما شدد على وجوب الحرص على كل الترتيبات الخاصة بهذا الامتحان، لا سيما الانضباط والتقيد بالتوقيت الرسمي لفتح المراكز للمؤطرين والمترشحين، مواقيت الدخول والخروج وعدم الاخلال بالتنظيم المعمول به في هذا الشأن، كما أكد على ضرورة توفير الجو الملائم للمترشحين من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذا المتواجدين بالمؤسسات الاستشفائية.
كما تفحّص الوزير، جاهزية مديريات التربية واستعدادها لإنجاح هذا الموعد الهام ولاية بولاية، ووقف على أدق التفاصيل، حرصا منه على أن يجتاز أبناؤنا المترشحون هذا الامتحان المدرسي الوطني في أحسن الظروف، على مستوى كل مراكز الإجراء، مشددا على ضرورة الاستزادة في اليقظة والحذر والمتابعة الآنية لجميع مراحل سير هذه العملية إلى غاية الانتهاء منه. مشيرا إلى وجوب التصدي لحالات الغش بصرامة القانون، والتي تقتضي تكثيف الجهود للحفاظ على مصداقية الامتحانات.
كما تطرق  الوزير لأهم النقاط التي تقتضيها المرحلة وتعلق الأمر بالنقاط التالية توزيع وبيع الكتاب المدرسي، تقييم امتحان مكتسبات مرحلة التعليم الابتدائي، من خلال التحضير الجيد للندوات المبرمجة، وإشراك كل المعنيين بما فيهم أولياء التلاميذ، التحضير للامتحانات المهنية المبرمجة بتاريخ 10 جويلية 2023، ترقيم السكنات الوظيفية والتقيد بالآجال المحددة لها.
ختاما أكد  الوزير، على بذل الجهد لإنجاح الامتحانات المدرسية الوطنية، والتي تعتبر إحدى المحطات الهامة لتحضير الدخول المدرسي 2023-2024.

مقالات ذات صلة

إغلاق