اقتصاد ومؤسساتوطني

الجزائر تحرص على تطوير التعاون العربي المشترك اقتصاديا

جدد وزير التجارة كمال رزيق، حرص الجزائر على تطوير التعاون العربي المشترك في الميادين الاقتصادية لتعميق الروابط بين البلدان. وتحقيق التكامل المنشود خدمة لمصالح الشعوب العربية.
وخلال أشغال إجتماع المجلس الإقتصادي والإجتماعي التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية، بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزراء التجارة والإقتصاد العرب.
وأضاف وزير التجارة خلال إجتماع المجلس الإقتصادي والإجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة العربية، أن الجزائر تتطلع إلى إزالة المعيقات بمنطقة اﻟﺘﺠﺎرة اﻟﺤﺮة اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻜﺒﺮى من خلال الإتحاد الجمركي العربي وصولا إلى سوق عربية مشتركة.
وأشار وزير التجارة إلى أن انعقاد هذه الدورة في ظل هذه الظروف الإستثنائية التي تشهد تحولات سياسية، واقتصادية عميقة على المستوى الاقليمي والدولي، يلزم علينا عدم مواجهة هذا الوضع منفصلين بل كتلة واحدة، متجانسة ومتضامنة، خاصة أن تسارع الأحداث على الساحة العالمية جعل منطقتنا العربية محط اهتمام المجتمع الدولي، بحكم ما لها من تأثير على مجمل الأحوال الاقتصادية.
كما أشار وزير التجارة، إلى أن مبتغى تحقيق كل متطلبات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، لن يتحقق إلا بإزالة كافة المعوقات التي تواجه التبادلات التجارية البينية، والتي سوف تسمح لنا بإنجاز المراحل المتبقية لتحقيق هذا الاندماج. والمتمثلة في إقامة الإتحاد الجمركي العربي وصولا إلى سوق عربية مشتركة.
كما ستعمل الجزائر على تقديم أقصى ما يمكن من دعم للعمل العربي المشترك الهادف لرفاهية شعوبنا من خلال جامعة الدول العربية، إيمانا منا بأن ذلك حق لشعوبنا علينا.
كما دعا رزيق إلى مواصلة العمل في إصلاح وتطوير وتفعيل الأجهزة والمؤسسات والآليات والمواثيق الحالية المنظمة لعمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي في ظل قواعد الشفافية، مؤكدا أن الجزائر تحرص كل الحرص على تطوير التعاون العربي المشترك في الميادين الاقتصادية والاجتماعية التنموية لإحداث نقلة نوعية خدمة للمصالح العليا لأمتنا العربية.

مقالات ذات صلة

إغلاق