وطني

الفوضي تجتاح الجيش المغربي

كشفت وسائل إعلام مغربية عن وجود حملة تطهير داخل الجيش المغربي، بعد إنهاء خدمة قرابة 50 ضابطا ساميا بين جنرالات وعقداء إلى جانب عشرات الضباط الصغار، في عملية شملت كافة فروع المؤسسة العسكرية.
وأعلنت المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية مساء الاثنين، عن لائحة جديدة من الجنرالات الذين أحالهم الملك محمد السادس، على التقاعد بعد اقتراح من المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال بلخير الفاروق، وحسب وسائل إعلام محلية.
وضمت اللائحة المعلن عنها 16 جنرالا، و32 عقيدا وعشرات الضباط ورتب عسكرية أخرى، وشملت الحملة ختلف الشعب والأصناف والرتب العسكرية السامية، بما فيها جهاز الدرك الملكي.
وينتظر أن يعلن المفتش العام للقوات المسلحة الملكية عن لائحة تعينيات جديدة بالعديد من المناطق والمواقع العسكرية لتعويض الضباط الذين تم إنهاء خدمتهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق