وطني

مديري ميناء ومحطة الجزائر يمثلان أمام قاضي التحقيق

مثل صبيحة اليوم اربع اطارات بميناء الجزائر امام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، حسب ما نقله موقع “النهار أونلاين”.

ويتعلق الأمر بكل من المدير العام للميناء ومدير المحطة، إضافة إلى إطارين آخرين بميناء الجزائر.

المعنيين تم تقديمهم من قبل عناصر الدرك الوطني والتحقيق معهم من قبل وكيل الجمهورية في وقائع تتعلق بعودة باخرة جزائرية بـ 75 راكبا فقط من مرسيليا تابعة للنقل البحري.

وتم تحويل المعنيين على قاضي التحقيق بالقطب الجزائي لاستكمال التحقيق معهم.

وكان وزير النقل، عبد الله منجي، قد أنهى مهام رئيس الشركة الوطنية لنقل البحري للمسافرين كمال يسعد بأمر من رئيس الجمهورية من عبد المجيد تبون.

كما أنهى مهام مسؤول محطة التوقف للشركة كمال ايداليا المتابعين بسبب سلوكهم المسيء لصورة الجزائر والمضر بمصالح المواطنين.

مقالات ذات صلة

إغلاق