وطني

بعد عجز الحكومة في ضبط الاسعار.. عمال هذا القطاع يدخلون في إضراب

قررت النقابة الوطنية المستقلة لمفتشي العمل الشروع في إضراب عن العمل يومي 15 و16 ماي الجاري، من أجل دفع وزارة العمل لتحقيق مطالبهم الاجتماعية.
وتمستكت النقابة في بيان لها، بشن إضراب مستنكرت رفض مطلبها المتعلق بالحصول على تعويضات عن العمل الإضافي والمطلب الخاص بالاستفادة من المنح والامتيازات التي يقدمها صندوق الوصاية من الأخطار المهنية وحوادث العمل.
وشددت النقابة على ضرورة الاستجابة لمطلب الترقية لجميع مفتشي العمل الذين تجاوزا 10 سنوات عمل أو الذين تحصلوا على شهادات عليا بعد توظيفهم.

وكانت نقابات مستقلة قد شنت إضرابًا يومي 26 و27 أفريل الماضي، احتجاجا على الزيادات الأخيرة في الأجور التي اعتبرتها زهيدة ولا تتوافق مع تراجع القدرة الشرائية.

وقال تكتل النقابات الذي شن الإضراب إن دافعه في الإضراب هو خطورة الوضعية الاجتماعية للموظفين وكل العمال وعجز الحكومة عن ضبط الارتفاع في الأسعار، وعدم جدوى قرارات الحكومة الأخيرة بتخفيض نسب الضريبة على الدخل وتعديل الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين وغياب أثرها الإيجابي على القدرة الشرائية للموظفين والعمال.

وكان الرئيس تبون قد وعد بزيادات في الاجور جديدة مطلع السنة المقبلة ورفع في قيمة منحة البطالة المقدرة حاليا ب 13 ألف دينار، في حال كانت مداخيل الجزائر تسمح بذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق