دوليوطني

بالفيديو.. بوريطة يكشف جديد الوساطة بين المغرب والجزائر

نفى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، علمه بوجود وساطات بين الجزائر والمغرب لحل الخلافات بين البلدين.

وقال ناصر بوريطة إن بلاده ليست هي من صعدت خلال الأزمة الأخيرة، و

لم تقطع علاقاتها مع الجزائر، كما لم تغلق مجالها الجوي في وجهها.

وفي ندوة صحفية اليوم الأحد، أضاف وزير الخارجية المغربي أنه لا

يمكن للجغرافيا أن تتغير لذلك لا يجب سب المستقبل على حدّ تعبيره

وأشار الوزير المغربي أن التعليمات من طرف الملك محمد السادس أمرت بعدم التصعيد مع الجزائر.

وكانت وسائل إعلام مغربية قد روجت  في الفترة الأخيرة إلى وساطة كويتية

بين البلدين بطلب من الجزائر، عقب زيارة وزير الخارجية رمطان لعمامرة إلى الكويت.

وسبق واشنطن أن أعربت على لسان رئيس القيادة العسكرية الإفريقية “أفريكوم”، عن قلقها من التوتر المتصاعد بين الجزائر والرباط.

وقال الجنرال ستيفن تاونسند، خلال اجتماع رؤساء أركان دول القارة الإفريقية وأفريكوم في روما، إن الولايات المتحدة الأمريكية تأخذ هذا الخلاف على محمل الجدّ.

ويرى المسؤول الأمريكي أن البلدين الجارين يشعران بالقلق إزاء أمن وسيادة أراضيهما، الأمر الذي خلق نوعا من الشكوك تجاه بعضهما البعض، وفقا لما نقله موقع “الحرة”.

وكشف المتحدث، أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لاستئناف الحوار بين الجزائر وجارتها الغربية لتجاوز خلافاتهما.

مقالات ذات صلة

إغلاق