وطني

متعاملو الهاتف النقال يعيدون الجزائريين إلى عصر الـ 2 جي !

ضعف الشبكة يثير سخط المشتركين

يشتكي منذ أيام العديد من مشتركي الهاتف النقال، من ضعف الشبكة وجودتها خاصة فيما تعلق بالولوج إلى خدمة الأنترنت عبر تقنية الجيل الرابع.

المشكل الذي يبدو أنه عام ويشمل جميع المتعاملين أثار غضب المشتركين بشكل واسع، إذ يكفي قراءة التعاليق التي يتركها المشتركون عبر الصفحات الرسمية لمتعاملي الهاتف النقال في موقع “فيسبوك”، للوقوف على حالتي التذمر والسخط لديهم.

وعلى سبيل المثال يقول “عبدالغفور أبو عبدالرحمان” في تعليق على منشور في الصفحة الرسمية للمتعامل العمومي “موبيليس“: “الريزو الريزو هلكتونا ربي يهديكم نسلكو الفاتورة في باطل”. وفي ذات السياق يعلق “حمزة منقلات“: “يهديكم ربي سڨمولنا كونيكسيون”.

من جانبها تقول “ChıChį Lā“: “كونكسيون مالها البارح في الليل و اليوم صباح مكاش ڨاع 🙄 هاسڨموها علينا 😑😑”.
ويشتكي “Blippi Sam” من ضعف شبكة “موبيليس” في ولاية عنابة قائلا: “بلدية البوني بعنابة تعاني …انترنت ضعيفة جدا جدا والاتصالات كذلك”.

بالانتقال إلى الصفحة الرسمية لمتعامل الهاتف النقال “أوريدو” نقف على ذات الشكاوى فيما تعلق بضعف الشبكة، حيث يقول “حنان كوشي“: “ريزو ثقيل اكتفاج راح غير هكك لافديوات يكشو لا تصاور سقموه شويه”. ويضيف “Abdelrehmane Youcef“: “شركة لا توفر التغطية للمناطق المعزولة وتريد التطور هاته هي افريقيا البائسة ✅”.

وتعبر “عبير الحياة” عن تذمرها من حالة شبكة “أوريدو” قائلة: “الريزو راه كارثة خصوصا في هاذ سمانة شوفولنا حل”.

وعلى رأي المثل الشعبي الذي يقول: “كي حمو كي تامو”، لا تختلف حالة شبكة المتعامل “جازي” عن باقي منافسيه بالنظر إلى شكاوي مشتركيه عبر صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، إذ يقول “Djamel Khaldi“: “الله يهديكم ريقلوا الانترنت رانا في قريب شهر واحنابلاانترنت نوكلوا عليكم ربي”.

من جانبه يطالب “Adem Âdëm” شركة “جازي” بإصلاح الشبكة، قائلاً : “يا و طلقوا كونيكسيون مسقمة ، تحسب راكم تصدقوا علينا 🤬🤬😡😠”.

ومع استمرار الوضع على ما هو عليه، يبقى المشترك الخاسر الأكبر، كونه يدفع أموالا دون الحصول على خدمة في مستوى تطلعاته. وفي غياب ثقافة التبليغ والمطالبة بالتعويضات يبقى الانتظار الملاذ الوحيد لكثير من المشتركين.

مقالات ذات صلة

إغلاق