عدالة

قضية جميعي مع سعد بوعقبة .. نيابة مجلس قضاء الجزائر تلتمس تشديد العقوبة

التمست نيابة مجلس قضاء الجزائر تشديد العقوبة على البرلماني و الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني محمدجميعي بخصوص قضية الرسالة النصية واهانة صحفي وسوء استغلال الوظيفة

و ننشر لكم تفاصيل استجواب جميعي من طرف قاضي الجلسة  في مجلس قضاء العاصمة

جميعي : اتصلت بي زوجتي وقتها واخبرتني ان وكيل الجمهورية استدعاني على اساس” قهوة وڨسرة ” واخبرني ان قضيتي بسيطة اي قاضي مبتدأ يمكنه معالجتها لا تتفاجىء بطلب نزع الحصانة البرلمانية عنك .وبعدها تنازلت عنها بمحض ارادتي . القاضي : عندما قابلت وكيل الجمهورية هل ذهبت على اساس منصبك او على اساس جميعي محمد كمواطن

جميعي : لقد ذهبت كمواطن .ورسالتي لم يكن فيها تجريح بل ” وكلت ربي ” نظرا لمقالاته التي كان فيها طابع التجريح وقد مست مقالاته شخصي واسرتي

القاضي : كم من مرة ذهبت لوكيل الجمهورية

جميعي : مرتين فقط

القاضي : شكوى الضحية فيها تقرير اخباري اولي بينما الملف لم يجدوه , فهل بصفتك برلماني هل تدخلت لدى وكيل الجمهورية واخفيت الملف؟ جميعي : لا ابدا , فأنا لم ادخل المحكمة الا يوم استدعائي

القاضي : وكيف اختفى الملف ؟

جميعي : اودعت السجن بتهمة لا اعرفها وتفاجأت بملف بوعقبة الذي تحول من وثيقة واحدة الى ملف ثقيل

القاضي : اين الملف ؟ وكيف اثرت على المحكمة من اجل اخفاء الملفات

جميعي : لم اتنقل ولم اتصل بأي احد وليس لدي سلطة مع اي شخص ولم تكن لي اي علاقة بمستخدمي العدالة والله شاهد علي

القاضي : هل كان لك اشكال مع الصحافة سابقا

جميعي: لا ابدا فأنا اتعامل كأي اطار مع الصحافة واحترمهم

القاضي :هل لديك علاقة مع سعد بوعقبة وهل كانت مشاكل بينكم

جميعي : لا لم تكن لي علاقة وبعد كتابته عمود بعثت له رسالة نصية ووكلت عليه ربي

القاضي : انت اطار سامي فالدولة, لما لم تلجأ للقضاء واستعملت حق الرد في ذات العمود

جميعي : انا انسان عندي سمعة ومحيط ومادام لم يخف احد لجأت الى الله

القاضي : انت دعيت عليه وعلى ذريته, كم من مقال تحدث عنك

جميعي : وصفني بالفاسد وهذا الامر تطلب مني ان انهض باكرا وافوض امري لربي وارسلت له رسالة واحد في 28 عمود تحدث عني الا ان العمود الاخير لم اتحمله

القاضي : هل تعرف ان بوعقبة صحفي

جميعي : كاتب عمود لكن لم اقرأ له يوما مقالا صحفيا او حوار

القاضي : ارسلت له العديد من الرسائل فيها دعوات, كنت تقريبا يوميا ترسل له

جميعي : تحدثت معه عبر الهاتف واخبرته انه كلما ينشر شيء ضدي سأرفع يديا الى الله وادعوا عليه الا انه تمادى ..لكن أؤكد ان دعواتي لم يكن فيها طابع السب او الشتم بالعكس هو من مسنى في شرفي وزوجتي وترتب عنه زجي في السجن

النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبة

مقالات ذات صلة

إغلاق