سياسة

كريم طابو يعلن عن تضامنه مع محسن بلعباس و كل سجناء الرأي

في اول ردود أفعال من طرفه حول الملفات المستجدة في الساحة السياسية، كريم طابو يخرج عن صمته ويقصف بالثقيل. وعكس الكثيرين الذين اعتقدوا أنه اعتزل الفعل السياسي والكلام، كريم طابو وف آخر زياراته التي قادته الى قرية اث اسماعيل، اعلن عن تضامنه اللامشروط مع رئيس حزب الارسيدي محسن بلعباس أثر مطالبة وزارة العدل رفع الحصانة عنه وقال في هذا الصدد” تعرفون جيدا علاقتي بالحزب وقناعاتي اتجاهه، لكن ما يتعرض له محسن بلعباس من تجاوزات وتضييقات لا يمكن السكوت عنه كما انني اندد بالانقلاب على هذا الحزب السياسي من طرف السلطة التي تريد فسح المجال امام احزاب اخرى”.
كما تحدث كريم طابو عن وضعية حقوق الانسان منتقدا ما خرج به رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان في تصىريحاته الاخيرة، واعتبر طابو ان “الجزائر مقبرة لحقوق الانسان عكس ما تروح له السلطة”، وفي هذا الصدد، لم يتوان في اعلان تضامنه ومطالبته باطلاق سجناء الرأي على غرار خالد درارني، خالد تزغارت، بن نعوم، كدام، لعلامي واخرين، مؤكدا أن ما يتعرض له هؤلاء ،”حقرة وظلم وتعدي على حقوق الانسان، هدفه ابعاد الجزائريين ان النقاش الجاد بعد غلق كل الفضاءات العمومية”.
وفي سياق ذي صلة، كريم طابو، لم يتوان في الحديث عن مواصلته للنضال الديمقراطي في سبيل تحقيق دولة القانون واستقلالية العدالة والسيادة للشعب، وهي المبادىء التي خرج من اجل تحقيقها الحراك، كما صرح به طابو.
كريم طابو الذي تحدث الى مجموعة من شباب القرية باللغة الامازيغية، رد على جميع الاصوات التي ارتفعت ضد شخصه في منطقة القبائل وفي الجزائر، عن أنه ابن هذا الوطن و يحترم كل المناضلين السياسين من اجل الديمقراطية في اطار تنافس سياسي بغض النظر عن الاختلافات الأيديولوجية.
وعن ظروف اعتقاله ومحاكمته، كريم طابو قال “ان السلطة استعملت كل الاساليب لتلطيخ سمعتي وسمعة عائلتي اطفالي وزوجتي، بالترويج للمعلومات الخاطئة حول ممتلكات عقارية مزعومة، ولكنها في الحقيقة لم تجد شيئا املكه، لانني ببساطة انظف رجل سياسي في الجزائر” . هذا وتجدر الاشارة الى أن هيئة محكمة القليعة بتيبازة كانت قد قررت تأجيل محاكمة كريم طابو الناطق الرسمي لحزب الديمقراطي الاجتماعي (غير معتمد)، إلى يوم 26 أكتوبر المقبل.
قرار تأجيل محاكمة كريم طابو المتابع بتهمة “إضعاف معنويات الجيش” منذ شهر سبتمبر 2019، جاء بطلب من هيئة دفاع المتهم، وهو التأجيل الخامس على التوالي. واستندت هيئة دفاع المتهم الذي يوجد تحت الرقابة القضائية، في طلب التأجيل، على “ضرورة التحضير الجيد للمحاكمة وقد تم توقيف المتهم في 12 سبتمبر 2019.
طاوس اكيلال

مقالات ذات صلة

إغلاق