الأرشيفدولي

لندن:ستة قتلى في حريق مهول في برج سكني

شب حريق هائل في برج سكني يتألف من 24 طابقاً في وسط لندن اليوم (الأربعاء)، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص  ونقلهم إلى المستشفى.

وقالت الشرطة في بيان: «نستطيع أن نؤكد سقوط ستة قتلى في الوقت الحالي بعد الحريق في نورث كنسينغتون»، متابعة «هذه مراحل مبكرة جداً ونتوقع أن يرتفع العدد».

وغطت النيران الكثيفة جانبي المبنى في الوقت الذي كافح فيه 200 من رجال الإطفاء الحريق بمساعدة 40 عربة. وتصاعدت أعمدة الدخان الأسود في الهواء.

وأشارت فرقة إطفاء لندن إلى أن الحريق التهم كل الطوابق التي تضم 130 شقة سكنية من الثاني وحتى الأخير  لبرج غرينفيل، في منطقة لانكستر ويست غرب لندن.

وقال مساعد رئيس فرقة إطفاء لندن دان دالي: «هذه واقعة كبيرة وخطرة للغاية، واستعنا بموارد كثيرة ومعدات متخصصة». وكان بالموقع أكثر من 20 طاقم إسعاف، في حين قالت رئيسة الفرقة داني كوتون للصحافيين: «يؤسفني في هذا الوقت تأكيد سقوط عدد من القتلى. لا أستطيع تأكيد العدد حالياً نظراً لحجم وتعقيدات المبنى».

وأضافت «طوال 29 عاماً من عملي في إطفاء الحرائق، لم أشهد أي شيء على هذا النطاق». وتابعت «طواقمنا ما زالت تعمل على السيطرة على الحريق، وتقوم بعمليات بحث ممنهجة».

وأكدت الفرقة أنها فحصت المبنى إلى جانب مهندس معماري وقالوا إنه «ليس مهدداً بخطر الانهيار، وأن وجود طواقمنا بداخله لا يشكل خطرا عليهم».

وقال رئيس بلدية لندن صادق خان، إن «السلطات أعلنت حدوث واقعة كبيرة». وأغلقت الشرطة طريقا رئيساً مؤدياً إلى غرب لندن، بالاضافة إلى أجزاء من شبكة أنفاق لندن كإجراء احترازي.

وذكرت بعض وسائل الإعلام البريطانية أن النيران حاصرت بعض الأشخاص، وكان سكان يصيحون طلباً للمساعدة من نوافذ الطوابق العليا لدى انتشار الحريق.

وأوضحت شاهدة أنها تخشى عدم تمكن جميع السكان من الفرار. وتم إجلاء بعض السكان، وهم يرتدون ملابس النوم. وتحدث السكان كيف استيقظوا على رائحة دخان الحريقن، وكيف هرعوا للفرار عبر الممرات المليئة بالدخان

وقال أحد السكان ويدعى مايكل باراماسيفان لـ «هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي): «نظرت من عدسة المراقبة في الباب وشاهدت الدخان في كل مكان، وكان كل الجيران هناك. كان أحد رجال الإطفاء يصيح قائلاً انزلوا على السلم»، مضيفاً «كان جحيما».

وأوضع بعض السكان أن إصلاحات جرت في الآونة الأخيرة لواجهة المبنى وقال آش شا (30 عاماً) الذي شاهد الحريق إن «المجلس المحلي قام بتجديد البرج»، وأضاف «قبل عام جدد المجلس المبنى من الداخل والخارج».

وأشار عدد من السكان إلى أنهم تلقوا نصائح بالبقاء في شققهم في حال حصول حريق. وحذرت رابطة سكان المبنى في السابق من خطر اندلاع حريق كبير.

وقال خان «لدينا الكثير من الأبراج السكنية في أرجاء لندن، وما لا يمكن القبول به هو تعريض سلامة الناس للخطر نتيجة نصيحة سيئة أو افتقار الأبراج السكنية للصيانة الملائمة».

وقال نائب مدير عمليات هيئة إسعاف لندن ستيوارت كريشتون في بيان على «تويتر»: «نقلنا حتى الآن ما يفوق 50 مصاباً إلى خمسة مستشفيات في أرجاء لندن، في أعقاب حادث برج غرينفيل».

وقالت الشرطة «عدد من الأشخاص يعالج من إصابات. يتم إجلاء السكان من البرج السكني المشتعل». ولم توضح فرقة الإطفاء سبب الحريق الذي اندلع قبل الساعة الواحدة صباحاً (00:00 بتوقيت غرينيتش) بعد.

رويترز

مقالات ذات صلة

إغلاق