الأرشيفدولي

وباء الكوليرا يفتك بحياة أزيد من 100 طفل يمني

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” وفاة 109  اطفال بوباء الكوليرا في اليمن من مجموع 532 حالة وفاة بالوباء في ظرف شهر.

و اوضحت يونيسيف في تقرير لها امس الاربعاء ان هذه الارقام تمثل الحالات التي  تم التحقق منها فقط في وقت يتوقع أن تكون الأرقام الفعلية أعلى بكثير.

و اضافت ان عدد حالات  الكوليرا المشتبه فيها في اليمن ارتفعت خلال الأيام  الثلاثة الأخيرة وحدها بمقدار 10 لاف حالة ليصل إجمالي للحالات حتى الن نحو  65 ألفا و300 حالة.مشيرة الى ان حوالي ألف طفل يتوافدون  يوميا إلى المرافق  الصحية للعلاج من الإسهال المائي الحاد.

وذكرت “يونيسيف” أنها نظرا لتفشى المرض أرسلت ثلاث طائرات تحمل أكثر من 40  طنا من  الإمدادات المنقذة للحياة بما في ذلك الأدوية وعلاجات الجفاف الفموية  ومجموعات الإسهال  والسوائل الوريدية لعلاج أكثر من 50 ألف مريض.

وأوضحت المنظمة الدولية أن الاحتياجات لا تزال تتزايد مع النقص في الأدوية  وغيرها  من المعدات الطبية الحيوية, محذرة من أن الوضع في اليمن على وشك  الكارثة, وانهارت  كل من أنظمة المياه والصرف الصحي.

ويواجه أكثر من 27 مليون يمني كارثة إنسانية وبخاصة الفئة الأكثر ضعفا وهم  الأطفال.

وأكدت مريتكسل ريلانو ممثلة يونيسيف في اليمن أن المجتمع الدولي يحتاج إلى  استثمارات  طويلة الأجل في الخدمات الاجتماعية مثل المياه والصرف الصحي وإلا  فإن تفشي الأمراض  الفتاكة سيضرب اليمن من جديد ويقتل الكثيرين.

مقالات ذات صلة

إغلاق