الأرشيف

اجتماع لجنة المتابعة لكلية العلوم السياسية

في بيان صادر اليوم عن أعضاء لجنة المتابعة المنبثقة عن الجمعية العامة لأساتذة كلية العلوم السياسية حول أحداث العنف ضد الأساتذة، الذين عقدوا اجتماعهم بمقر الكلية، أشادوا فيه بالوقفة التضامنية لأساتذة وطلبة وعمال وأعوان أمن كلية العلوم السياسية، وتضامن الأسرة الجامعية عبر الوطن. وأكدوا على التزامهم بكل بنود بيان الجمعية العامة المُنعقدة في التاسع عشر من فيفري .وانفتاحهم وإلتزامهم بالحوار الذي يهدف إلى تحقيق المصلحة العامة وحفظ كرامة الأستاذ. كما رحبوا بالحوار القائم على مبدأ الثقة المتبادَلة، كما طالب الأساتذة إدارة الجامعة بإدانة أعمال العنف التي تعرض لها الأساتذة. وطالبوا من الجامعة أن تتأسّس كطرف مدني ورفع دعوى قضائية ضد كل من خطّط ونفّذ وشارك وبرّر الإعتداء على الأساتذة بأية طريقة. ووقف كل أشكال التهديد والتشويه والمُتابعة ضد الأساتذة بدون إستثناء. كما أجمع الاساتذة على  أن لجنة المتابعة هي القناة الوحيدة المُخولة من الجمعية العامة للتواصل. وشدّد المجتمعون على ضرورة إتخاذ أقصى الإجراءات العقابية ضد المُكلف بالأمن على مستوى الكلية وإلزامية التشكيل الفوري للجان مجالس التأديب على مستوى كليات جامعة الجزائر 3 لمعاقبة الطلبة المُشاركين في الإعتداء على الأساتذة.
وفي الأخير أكّد اعضاء لجنة المتابعة ضرورة إعتبار تحقيق هذه المطالب ضمانة لإنجاح اللقاء والدخول في الحوار.

مقالات ذات صلة

إغلاق