الأرشيفسياسة

الأفافاس يرفض مشروع قانون التقاعد و يقاطع جلسة التصويت

أعلنت جبهة القوى الاشتراكية عن رفضها لمشروع القانون المتعلق بالتقاعد قناعة بأنه جائر. في باين  وقعه  رئيس الكنلة  شافع  بوعيش جاء فيه 

“تندد جبهة القوى الاشتراكية بإقصاء الشركاء الاجتماعيين و السياسيين في إعداد المشروع الذي يتعلق بمستقبل الملايين من العمال.

إن قرار تأجيل سريان هذا القانون لمدة سنتين، الذي اتخذ تحت ضغط النقابات المستقلة، العمال، و النواب الحقيقيين، لا يغير شيأ من مضمون هذا القانون.  

لذا تقرر المجموعة البرلمانية لجبهة القوى الاشتراكية مقاطعة جلسة التصويت عن مشروع القانون المتعلق بالتقاعد للأسباب التالية:

  • مشروع القانون، كما ندد به أعضاء لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية و العمل و التكوين المهني، لم يحض بأي دراسة في مضمونه من قبل أعضاء اللجنة،
  • عدم إشراك النقابات المستقلة في النقاش المنظم داخل اللجنة،
  • رفض مكتب المجلس الشعبي الوطني تنظيم يوم برلماني حول الصحة، التقاعد و الضمان الاجتماعي، الذي بادرت به المجموعة البرلمانية للأفافاس، و ذلك لمنع النقابات المستقلة و الخبراء للإدلاء بآرائهم حول الموضوع،
  • قمع النقابات المستقلة و منعها من تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام البرلمان للمطالبة بحقوقها الشرعية و المشروعة،

تتضامن جبهة القوى الاشتراكية مع النقابات المستقلة، و من خلالها مع الملايين من العمال، في نضالهم السلمي، رغم العنف و القمع المسلطان عليهم من طرف السلطة.

يعتبر الأفافاس أن الإجابة للقضايا الاجتماعية و الاقتصادية هي، قبل كل شيء، سياسية، و الحل للأزمة لن يكون إلا عبر إعادة بناء إجماع وطني.  

مقالات ذات صلة

إغلاق